استقالات جماعية من «فتح» بسبب هزيمة انتخابات جامعة بيرزيت

19 مايو 2022 - 23:52
صوت فتح الإخباري:

استقال عدد من أعضاء حركة فتح في الضفة الفلسطينية المحتلة، بينهم أمين سرّ الحركة في رام الله والبيرة، موفق سحويل، وأعضاء في اللجان التنظيمية التابعة لها، عقب هزيمة كتلة الشهيد ياسر عرفات التابعة لحركة فتح، أمس الأربعاء، بانتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت.

وكتب أمين سرّ الحركة في رام الله والبيرة موفق سحويل رسالة عبر إحدى المجموعات الداخلية للحركة في مواقع التواصل الاجتماعيّ، أكد فيها استقالته قائلا، "تقدمت باستقالتي وعضويتي من لجنة إقليم رام الله والبيرة، لأنني أتحمل المسؤولية الكاملة، وأدعوا الحركة لتشكيل لجنة تحقيق، لأن لدي الكثير الكثير مما سأقول".

وأضاف، أن "الحركة قد امتلأت بالدخلاء والمرتزقة"، مضيفا أن "كوادر في الحركة وضباطا كبارا في المؤسسة الأمنية وموظفين كبارا في السلطة الفلسطينية، أبناؤهم وبناتهم يعملون كوادر في الكتلة الإسلامية".

وقال سحويل، "إنني في انتظار استدعائي للمثول أمام لجنة تحقيق، وهذا قرار نهائي لا رجعة عنه مرة أخرى".

وختم رسالته بالقول، "عذرًا أبناء الحركة أصحاب الوفاء والانتماء، وسأبقى وفيا أمينا ما حييت".

كما أظهرت رسالة وُجِهت لأعضاء لجنة إقليم رام الله والبيرة، استقالة أمين سر وأعضاء لجنة منطقة أم الشرايط.

وجاء في الرسالة التي تحمل تاريخ اليوم الأربعاء، الموافق التاسع عشر من أيار/ مايو: "تهديكم اللجنة التنظيمية لمنطقة أم الشرايط أطيب التحيات... إننا أمين سر وأعضاء لجنة منطقة أم الشرايط، قلعة الشهيد حازم عيد، نقدم استقالتنا من عضوية لجنة المنطقة على ضوء النتائج الكارثية في انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت... وسنبقى الجنود الأوفياء لحركة فتح ما حيينا".

وفازت الكتلة الإسلامية بالانتخابات، بحصولها على 5 آلاف و68 صوتا، متقدّمة على كتلة الشهيد ياسر عرفات التابعة لحركة فتح، والتي حصلت على 3 آلاف و379 صوتا، لتحصل الكتلة الإسلامية على 28 مقعدًا، وكتلة ياسر عرفات على 18 مقعدًا، فيما حصلت كتلة القطب الطلابي على 5 مقاعد، بينما لم تصل كتلة اتحاد الطلبة التقدمية، وكتلة الوحدة الطلابية إلى نسبة الحسم.

وأعلنت الجامعة أن نسبة الاقتراع بلغت 78.1%، موضحة أنّ نسبة الحسم هي 187 صوتا، بتصويت 9 آلاف و782 طالبا من أصل 12521، هو عدد طلبة الجامعة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق