غزة على الطاولة.. تفاصيل زيارة مستشار الأمن القومي الأميركي إلى القاهرة

12 مايو 2022 - 06:48
صوت فتح الإخباري:

قالت تقارير إعلامية إن أجندة زيارة مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، إلى القاهرة، رفقة عدد من المسؤولين الأميركيين، حملت عددًا من الملفات ذات الأهمية للبلدين، على رأسها تطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية، وتطورات القضية الفلسطينية، إضافة لتداعيات الأزمة الأوكرانية على المنطقة، وفق خبراء ومراقبين.

وبحسب التقارير، استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، سوليفان، والذي نقل تأكيدات الرئيس الأميركي جو بايدن لأهمية وقوة التحالف المصري الأميركي، مع تطلع واشنطن لتطوير علاقات الشراكة مع القاهرة ونقلها إلى آفاق أرحب خلال الفترة المقبلة، في إطار علاقات التعاون الوثيقة والممتدة بين البلدين.

وتابعت أن السيسي وسوليفان استعرضا تطورات القضية الفلسطينية، حيث شدد الرئيس المصري على أن حل القضية الفلسطينية وفق المرجعيات الدولية من شأنه أن يفرض واقعًا جديدًا ويفتح آفاقًا واسعة لبناء السلام ومد جسور الثقة والتعاون والبناء والتنمية في سائر منطقة الشرق الأوسط.

في السياق عبر المستشار الأميركي عن التقدير البالغ للجهود المصرية الممتدة لإرساء السلام في المنطقة، إلى جانب دورها الأساسي في التهدئة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ومبادرات إعادة إعمار غزة.

وأعلنت الرئاسة المصرية، أن اللقاء تطرق لمناقشة مستجدات قضية سد النهضة، حيث أكد السيسي على موقف مصر الثابت من ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم لعملية ملء وتشغيل السد، بما يحفظ الأمن المائي المصري ويحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث.

وأكد مستشار الأمن القومي الأميركي على اعتماد الإدارة الأميركية على الدور المصري الفاعل والمحوري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والنابع من الخبرة العريضة والفهم العميق للرئيس لطبيعة الأوضاع والتحديات في تلك المنطقة المهمة من العالم، الأمر الذي يفرض أهمية استمرار التعاون العسكري المصري الأميركي المشترك، وتطوير العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.

وتصاعد التوتر خلال الأسابيع الأخيرة بعد سلسلة الهجمات في إسرائيل والضفة الغربية والصدامات في باحات المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق