القضاء التركي يٌصدر حكمًا بحق الصحفي الفلسطيني الأسطل

27 يناير 2022 - 09:08
صوت فتح الإخباري:

أصدرت السلطات القضائية في تركيا يوم الأربعاء قرارا بحق الصحفي الفلسطيني أحمد محمود عايش الأسطل، الذي اعتقل عام 2020 بتهمة التجسس العسكري والسياسي لصالح الإمارات.

وقررت المحكمة الجنائية العليا الثانية في ساكاريا بغرب تركيا رفع عقوبة الإقامة الجبرية عن الصحفي مع فرض الرقابة القضائية عليه، كما قررت المحكمة عقد الجلسة القادمة من المحاكمة في 31 مارس المقبل.

وطالب الادعاء العام بالسجن لمدة تتراوح بين 15 و20 عاما بحق الأسطل بتهمة الحصول على معلومات سرية لغرض التجسس السياسي أو العسكري.

وكان الصحفي الفلسطيني أحمد الأسطل توضيحاً للرأي العام عقب الافراج عنه من قبل السلطات التركية، والذي اعتُقل في 21 سبتمبر 2020 من أحدي شوارع إسطنبول وأثناء بحثه عن منزل جديد جاء فيه ما يلي:

في منطقة بلغت من العمر السياسي أرذله، ومن المقام بين الأمم أذله، واتخذت من الاستقطاب السياسي والأيديولوجي سبيلا، وتخبطت في الخصومات السياسية والنزاعات العسكرية، وتورطت في السجالات الإعلامية والاتهامات المرسلة، تابع قطاع من الرأي العام العربي والإسلامي اتهامي بالتجسس السياسي والعسكري على الدولة التركية، والمعارضة العربية والإسلامية في تركيا لصالح دولة الإمارات.

وحمل أفراد عائلة الأسطل السلطات التركية مسؤولية أمن ابنهم، مطالبين بالكشف عن مكانه وسبب اختفائه.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق