ماذا أخرج سفير إسرائيل في الأمم المتحدة من جيبه خلال اجتماع مجلس الأمن

20 يناير 2022 - 07:45
صوت فتح الإخباري:

فاجأ سفير اسرائيل لدى الأمم المتحدة جلعاد إردان، أعضاء مجلس الأمن الدولي بإخراج حجر من جيبه.

وقال إردان في اجتماع لمجلس الأمن حول الوضع في الشرق الأوسط عقد اليوم الأربعاء، إن "إسرائيل تريد الانسجام والتعاون مع الفلسطينيين وتقبل العنف والنفاق"، على حد تعبيره.

وأضاف إردان على ما نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية: "هذا المجلس يفشل في إدانة الإرهاب الفلسطيني، وهو يبعث برسالة واحدة للفلسطينيين مفادها أن دماء اليهود رخيصة والإرهاب ضد اليهود أمر مقبول".

وخلال خطابه، أخرج إردان حجرا من جيبه وسأل الحاضرين: "هل توافقون على تلقي مثل هذا الحجر؟ ماذا ستفعلون؟ إنه يقتل"، على حد زعمه.

وقبل كلمة إردان، قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في الجلسة: "إن مصير الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يكون رهينة السياسة الداخلية لإسرائيل ومصير الائتلاف الحاكم هناك".

وأضاف المالكي: "إسرائيل عمياء بسبب شهوة الاحتلال، حان وقت السلام وليس الفصل العنصري".

ومنذ أبريل/نيسان 2014، توقفت محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين على خلفية رفض تل أبيب حل الدولتين، وإصرارها على المضي قدما في الاستيطان، رغم إدانة المجتمع الدولي.

وخلال الشهور الأخيرة الماضية، التقى وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرتين، ما أثار خلافات كبيرة داخل الائتلاف الإسرائيلي الحاكم.

ويتكون الائتلاف الحاكم في إسرائيل بقيادة رئيس الوزراء نفتالي بينيت، من 8 أحزاب من مختلف ألوان الطيف السياسي في البلاد، وكثيرا ما تحدث توترات داخله بين أحزاب اليمين من جهة والوسط واليسار من ناحية أخرى.

وفي أكثر من مناسبة صرح بينيت، بأنه لا يخطط للقاء الرئيس الفلسطيني، ونقلت وسائل إعلام عبرية أنه قال مؤخرا لدى اجتماع لجنة الأمن والخارجية بالكنيست إنه لا ينوي اتخاذ أية خطوات للأمام مع الفلسطينيين.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق