ارتفاع قياسي بمستوى الهجمات السيبرانية ضد "إسرائيل"

15 يناير 2022 - 08:04
صوت فتح الإخباري:

ارتفعت وتيرة هجمات القرصنة الإلكترونية ضد الاحتلال بنسبة 92 بالمئة خلال 2021، عما كانت عليه عام 2020.


ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية عن مزود الأمن السيبراني الإسرائيلي Check Point، أن بنى الاحتلال الإلكترونية تعرضت للهجمات الإلكترونية بشكل مضاعف أكثر من تلك التي تعرضت لها دول مثل فرنسا واليابان والولايات المتحدة وألمانيا في عام 2021.

وخلصت نتائج هذه البيانات إلى أن المجالات الأكثر تأثرا بالهجمات السيبرانية هي التعليم والبحوث، تليها الحكومة والجيش، ثم شركات الاتصالات ومزودو خدمات الإنترنت، وكلهم شهدوا زيادة في الهجمات الإلكترونية بنسبة 47٪ على الأقل خلال العام الماضي بمعدل أكثر من 925 هجوما في الأسبوع على مستوى العالم.

ويقع مقر "Check Point" في تل أبيب، وهو مزود متعدد الجنسيات لمنتجات أمن تكنولوجيا المعلومات، مثل أمان الشبكة وأمن نقطة النهاية وأمن السحابة وأمن الهاتف المحمول وأمن البيانات وإدارة الأمن.

إيران المتهم الأول


ولا تزال مسألة الهجمات السيبرانية الإيرانية، تتصدر اهتمام تقارير الاحتلال الإسرائيلي، ويناقش المختصون في تل أبيب رسائل طهران الموجهة من وراء هذه الهجمات.


وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية في مقال إن الهجمات الإيرانية تهدف إلى تحدي "البراعة الإلكترونية الإسرائيلية"، مشيرة إلى أن الخبراء يتوقعون المزيد من الهجمات التي تستهدف البنية التحتية الحيوية لإسرائيل في العام المقبل، وذلك مع اشتداد الحرب السيبرانية.


واستدركت الصحيفة: "معظم الهجمات الإلكترونية الصادرة من إيران لم تكن مدمرة للغاية"، لافتة إلى "القرصنة الإيرانية ضد موقعي صحيفتي معاريف و"ذا بوست"، ونشر صورة مصحوبة بنص باللغتين الإنجليزية والعبرية، مكتوب عليها: نحن قريبون منك، حيث لا تفكر في ذلك".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق