بدعم إماراتي..

مبادرة دولية لمواجهة أزمة المياه في مدارس "الاونرا " بقطاع غزة

10 يناير 2022 - 07:35
صوت فتح الإخباري:

أطلقت مؤسسة “روستروبوفيتش فيشنفسكايا” الأمريكية، مبادرة دولية لمواجهة أزمة المياه في قطاع غزة، بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال تمكين (230 ألف) طالب ومعلم من الحصول على مياه نظيفة وصالحة للشرب والاستخدام الشخصي.

وأوضحت المؤسسة التي تعرف اختصاراً بـ (RVF)، في بيان صحفي، صباح اليوم الإثنين، أن “المبادرة تهدف إلى تزويد 125 مدرسة تابعة لمنظمة غوث وتشغيل اللاجئين “أونروا” في غزة بوحدات تحلية وأنظمة طاقة شمسية، كمصدر بديل متجدد لتوفير مياه نظيفة للشرب وتعزيز سلوكيات النظافة الشخصية”.

وقال المتحدث باسم مؤسسة RVF د.فخر أبو عواد إن حكومة دولة الإمارات دعمت المبادرة بأكثر من 5 ملايين دولار، وسيتم البدء في تنفيذها في أقرب وقت ، مضيفًا أنه تم تجهيز الخطط والتعاقد مع الجهات المتعاونة بما فيها وكالة “أونروا”، ومؤسسات المياه المحلية ذات العلاقة.

وذكر أن فترة تنفيذ المبادرة الدولية في مدارس غزة، بشكل كامل ستستغرق من 18 إلى 24 شهراً، في مشروع نوعي ومتكامل لم يسبق وأن نفذته أي جهة من قبل بهذا الترتيب ، مبينًا أن تنفيذ المبادرة في مدارس الأونروا في القطاع سيخضع للتقييم والمتابعة المستمرة على مدار 3 سنوات، مشيراً إلى إمكانية تمديد الفترة إلى 5 سنوات متتالية من المتابعة.

وتمثل هذه المبادرة خطوة “حاسمة نحو التخفيف من وطأة أزمة المياه في غزة، بعد أن أصبحت المياه الجوفية غير صالحة للاستهلاك البشري، وباتت الأسر الأكثر فقراً تعتمد للحصول على مياه شرب نظيفة على المياه المعبأة، والمياه التي تنقلها الشاحنات، ذات التكلفة العالية، وفق ما جاء في بيان المؤسسة.

وأكدت المؤسسة أن مسألة الحصول على مياه نظيفة للشرب من أوليات معايير الصحة العالمية في العالم، وبالنسبة لقطاع غزة الذي يقطنه أكثر من مليوني شخص، يعد هذا الأمر ضرورة ملحة وبخاصة في مدارس الأطفال ، مشيرة إلى افتقار معظم مدارس القطاع إلى مياه شرب نظيفة ،و مرافق صحية مناسبة لغسل اليدين.

وتابعت :“مقارنة بمتطلبات تدشين محطة تحلية ضخمة، فإنه يمكن إنشاء وحدات صغيرة الحجم لتحلية مياه الشرب بسرعة كبيرة مما يسهم في تقديم إغاثة فورية لأزمة المياه في غزة، ولذا سيوفر هذا المشروع لكل مدرسة من مدارس الأونروا المستهدفة وحدة تحلية خاصة وملائمة لاحتياجاتها، والتي قد تزود بمصدر للطاقة الشمسية لتفادي الاعتماد على شبكة الكهرباء المحلية المحدودة الإمكانيات”.

ولفتت إلى أنها سترعى تدريب سيساهم لكل من المدرسين والتلاميذ في كل مدرسة، خلال الدوام الدراسي أو في المنزل على صياغة وتطوير عادات صحية جيدة تساعدهم في الوقاية ومنع انتقال الأمراض بما في ذلك جائحة كورونا.

جدير بالذكر أن أن الدعم الإماراتي لمشروع توفير مياه نظيفة صالحة للشرب لأطفال غزة، يأتي بعد تقديمها لقاحين أساسيين للأطفال في القطاع والضفة، وقامت بتنفيذه مؤسسة (RVF) بالشراكة مع وزارة الصحة الفلسطينية سابقاً.

تُعتبر مؤسسة روستروبوفيتش فيشنفسكايا، منظمة غير ربحية مقرها واشنطن، تأسست عام 1991 وتسعى إلى تحسين صحة الأطفال في جميع أنحاء العالم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق