"حشد" تدين حملة اعتقالات أمن السلطة في الضفة

25 نوفمبر 2021 - 20:21
صوت فتح الإخباري:

استهجنت  الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) حملة الاعتقالات الاسرائيلية المتكررة ضد المدنيين الفلسطينيين في مدن الضفة الغربية والقدس المحتلة، والتي كان آخرها اليوم الخميس الموافق 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021 فقد شنت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة طالت (21) مواطناً فلسطينياً من مختلف محافظات الضفة الفلسطينية.

وتنظر (حشد) بخطورة بالغة إلى سياسة الاعتقالات العشوائية والتعسفية بحق المدنيين في الضفة الغربية والقدس المحتلة، إذ ترى أن صمت المجتمع الدولي قد يعطي ضوءً أخضر لارتكاب مزيداً من الانتهاكات بحق المدنيين الفلسطينيين، فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

وادانت  (حشد)،حملات المداهمة والاعتقالات المستمرة والتعسفية التي تشنها سلطات الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس والمحتلة، وتدعو إلى توفير الحماية للسكان المدنيين، بما في ذلك الإفراج عن الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال.

وطالبت  مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، بفتح تحقيق فوري وجاد في الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة التي يتعرض لها المدنيين، بما في ذلك الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين، الذين يتعرضون لانتهاكات كارثية في مقدمتها إخضاعهم للتعذيب والمعاملة القاسية والإهمال الطبي المتعمد.

كما طالبت حشد  القيادة بتفعيل الدبلوماسية الفلسطينية بشقيها الرسمي والشعبي، وتكليف سفارات وبعثات دولة فلسطين في الدول والمنظمات، لحشد الدعم والتأييد الدولي لقضية الأسرى والمعتقلين، بما في ذلك الضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عنهم، ومحاسبة قادة الاحتلال على جرائمهم بحقهم.

ودعت الهيئة الدولية (حشد)، الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، ومختلف المنظمات الدولية إلى المبادرة لبلورة موقف حاسم من جرائم المداهمة والاعتقال للمدنيين الفلسطينيين، والتي تتصاعد من قبل سلطات الاحتلال. بما في ذلك دعم حقوق الشعب الفلسطيني وصولاً لحقه في تقرير المصير وإعلان دولته المستقلة وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق